سبب انخفاض ضغط الدم | من الضروري تجنب هذه الأشياء

هل تبحث عن سبب انخفاض ضغط الدم؟ إليك هذا المقال عن أسباب هبوط الضغط المفاجئ، بالإضافة إلى طرق علاج الضغط المنخفض في المنزل.

سبب انخفاض ضغط الدم | من الضروري تجنب هذه الأشياء

سبب انخفاض ضغط الدم

يعتبر انخفاض ضغط الدم أو الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم من الأمور الشائعة التي يمكن أن يعاني منها الأفراد. ويتم تعريف ضغط الدم على أنه القوة التي يمارسها الدم على جدران الأوعية الدموية، ويتم قياسه بوحدة مليمتر زئبقي (mmHg). وعندما يتراجع ضغط الدم عن المستوى الطبيعي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور عدة أعراض مثل الدوخة والصداع والشعور بالإغماء والتعب الشديد، وغيرها من الأعراض.

هناك عدة أسباب لانخفاض ضغط الدم، ومن بين أهم هذه الأسباب:

  1. التراجع في حجم الدم: يمكن أن يحدث انخفاض ضغط الدم نتيجة لتراجع حجم الدم في الجسم. فعندما يقل حجم الدم في الجسم، ينخفض حجم الدم الذي يمر عبر الأوعية الدموية، ويتراجع بالتالي ضغط الدم.
  2. اضطرابات في الجهاز العصبي: يمكن أن تؤدي بعض الاضطرابات في الجهاز العصبي إلى انخفاض ضغط الدم، مثل انخفاض نشاط الجهاز العصبي الودي الذي يتحكم في ضغط الدم.
  3. الجوع الشديد: يمكن أن يؤدي الجوع الشديد إلى انخفاض ضغط الدم، وذلك لأن الجسم يحتاج إلى السكريات والطاقة ليبقى يعمل بشكل صحيح.
  4. بعض الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية انخفاض ضغط الدم، مثل بعض الأدوية المضادة للقلق وبعض الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم.
  5. الإجهاد والتعب: يمكن أن يؤدي الإجهاد والتعب الشديد للضغط المنخفض.

أسباب هبوط الضغط المفاجئ عند النساء

يمكن أن يسبب العديد من العوامل الطبية وغير الطبية هبوط الضغط المفاجئ لدى النساء. ومن بين هذه الأسباب:

1- فقر الدم: يمكن أن يؤدي فقر الدم إلى انخفاض ضغط الدم المفاجئ لدى النساء.

2- الجفاف: يمكن أن يؤدي الجفاف إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء، خاصة إذا كانت تتعرض لظروف حارة أو جو جاف.

3- الحمل: يمكن أن يؤدي الحمل إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء، وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل.
4- تناول بعض الأدوية: تناول بعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم وبعض الأدوية المضادة للاكتئاب، يمكن أن يؤدي إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء.
5- التهابات الجهاز التنفسي العلوي: قد يؤدي التهاب الجهاز التنفسي العلوي، مثل الزكام، إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء.
6- الصداع النصفي: يمكن أن يؤدي الصداع النصفي إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء.
7- القلق والتوتر: قد يؤدي القلق والتوتر إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء.

8- الإجهاد الشديد: يمكن أن يؤدي الإجهاد الشديد، مثل الإجهاد النفسي أو الجسدي، إلى هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء.

ومن المهم الإشارة إلى أن هبوط ضغط الدم المفاجئ لدى النساء يمكن أن يكون عرضًا لحالة طبية أكثر خطورة، مثل نوبة قلبية أو انسداد الشرايين، لذلك ينبغي مراجعة الطبيب.

ماذا نأكل عند انخفاض الضغط؟

يوجد العديد من الأطعمة التي يمكن تناولها للمساعدة في رفع ضغط الدم عند انخفاضه، ومن هذه الأطعمة:

1- الملح: يمكن تناول كمية قليلة من الملح لزيادة مستوى الصوديوم في الدم، الأمر الذي يساعد على رفع ضغط الدم.
2- السوائل: يمكن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة، وكذلك العصائر الطبيعية والمشروبات الرياضية، لزيادة مستوى السوائل في الجسم ورفع ضغط الدم.
3- الحلويات: يمكن تناول الحلويات الطبيعية مثل العسل والتمر والموز، حيث تحتوي على سكريات طبيعية تساعد على زيادة مستوى الطاقة ورفع ضغط الدم.
4- الأطعمة الغنية بالبروتين: يمكن تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم والدجاج والأسماك والبيض، حيث يساعد البروتين على رفع ضغط الدم.
5- الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات: يمكن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الأرز والخبز والبطاطا والعدس والفاصوليا، حيث تحتوي على سكريات طبيعية تساعد على زيادة مستوى الطاقة ورفع ضغط الدم.
6- الأطعمة الغنية بالصوديوم: يمكن تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم مثل الجبن والزبادي والأطعمة المعلبة، حيث يعمل الصوديوم على زيادة مستوى السوائل في الجسم ورفع ضغط الدم.

علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل

يعتمد العلاج الذي يتم اتباعه لانخفاض ضغط الدم في المنزل على درجة الانخفاض وعلى الأسباب الكامنة وراءه. إذا كان الانخفاض طفيفًا ولا يوجد أي علامات أو أعراض ، فمن المرجح أن يكون من الآمن مجرد الاسترخاء والراحة لفترة قصيرة حتى يرتفع ضغط الدم تلقائيًا.

ومع ذلك، إذا كانت هناك أعراض مثل الدوخة والغثيان والتعرق والخمول، يمكن اتباع بعض الإجراءات المنزلية لمساعدة في رفع ضغط الدم وتخفيف الأعراض، وتشمل:

الاستلقاء على الظهر ورفع الأقدام لأعلى بزاوية 15 درجة عن الرأس لمدة 15-20 دقيقة.
البقاء ساكنا والحفاظ على تحركات بطيئة عند الوقوف.
تناول السوائل بكميات كافية وعدم الجوع والتغذية الجيدة.
تجنب الحرارة الشديدة والتعرض للشمس والاسترخاء في مكان بارد ومظلل.
تجنب الأدوية التي تسبب انخفاض ضغط الدم، إذا كنت تتناول أدوية دون وصفة طبية، فاستشر الطبيب قبل تناول أي مستحضرات جديدة.

في حالة استمرار الأعراض والانخفاض الشديد لضغط الدم، ينبغي التوجه إلى الطبيب لتقييم الحالة والتأكد من عدم وجود مشكلة صحية خطيرة.

علاج الضغط المنخفض بالمشروبات

لا ينصح بشدة باستخدام المشروبات كعلاج للضغط المنخفض، حيث أن هذا العلاج غير فعال وقد يسبب آثارًا جانبية خطيرة. وبدلاً من ذلك، يجب التركيز على تغيير النمط الحياتي والأسلوب الغذائي والأدوية إذا لزم الأمر.

إذا كنت تعاني من انخفاض الضغط المفاجئ، فيمكنك شرب مشروبات تحتوي على الكافيين، مثل القهوة أو الشاي الأسود. ومع ذلك، يجب الانتباه إلى أن الكافيين يمكن أن يسبب زيادة في ضربات القلب وزيادة في ضغط الدم، لذلك يجب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بحذر وفي الكميات المناسبة.

وينصح بشدة بتناول كميات كافية من الماء والملح للحفاظ على توازن السوائل والأملاح في الجسم، ويمكن تناول مشروبات الرياضة الإلكترونية (المشروبات الرياضية) لتعويض الأملاح الضائعة بسبب العرق والجهد البدني.

ويجب الحرص على تجنب الكحول والمشروبات الأخرى التي تسبب الجفاف وتؤدي إلى انخفاض الضغط. وفي النهاية، يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي علاج لانخفاض الضغط المفاجئ أو المزمن.

التعليقات مغلقة.