تجربتي مع الصداع التوتري

يبحث الكثيرين عن تجربتي مع الصداع التوتري، حتى يتعرفوا على ما قام به الأشخاص للتخلص من الصداع المزمن الناتج عن التوتر .

تجربتي مع الصداع التوتري

صداع التوتر

صداع التوتر هو أكثر أنواع الصداع شيوعًا، كما يوحي الاسم فإن صداع التوتر ناتج عن التوتر. يمكن أن تكون أسباب هذا التوتر مختلفة جدًا، فقد ينتج من مشاكل العضلات في منطقة الظهر والرقبة والكتفين إلى التوتر العقلي مثل الضغط لأداء أو الإجهاد إلى التوتر الناجم عن التغيرات في الطقس أو هواء الجبل. في علاج صداع التوتر يتم استخدام المسكنات وكذلك العلاجات المنزلية وتقنيات الاسترخاء.

هل هو صداع توتر أم صداع نصفي؟ 

في حالات نادرة، يمكن أن يشبه الصداع النصفي الخفيف صداع التوتر. في الأساس، هناك بعض الاختلافات بين الصداع النصفي وصداع التوتر. من ناحية أخرى، على سبيل المثال، “موقع الألم”: في حالة صداع التوتر، يحدث الألم في كلا الجانبين، بينما في حالة الصداع النصفي، يحدث الألم من جانب واحد.

بالإضافة إلى ذلك، يكون ألم الصداع النصفي أكثر حدة ويشعر بأنه قصف وليس خفيفًا. على عكس صداع التوتر، غالبًا ما يكون الصداع النصفي مصحوبًا بالدوخة والغثيان واضطرابات الرؤية والكلام. يعاني المصابون من حساسية تجاه الضوء وغالبًا ما لا يعودون قادرين على التعامل مع الحياة اليومية، لأن كل حركة تؤدي إلى تفاقم الصداع.

قد يهمك : كيف يتم تشخيص الصداع النصفي؟

الاختبار الذاتي: صداع أم صداع نصفي؟

السبب الأكثر شيوعًا للخفقان المتكرر في الصدغ هو صداع التوتر. الصداع النصفي شائع أيضًا. 

أعراض الصداع التوتري 

يمكن أن يحدث صداع التوتر في أي مكان في الرأس، وغالبًا ما تكون الأعراض كالتالي : 

  •  ضغط خفيف أو شد (ليس خفقانًا)، كما لو أن الرأس يتم ضغطه ودفعه.
  •  الألم خفيف إلى متوسط، ويمكن أن يهدأ صداع التوتر تلقائيًا بعد بضع ساعات .
  •  الغثيان والقيء والحساسية للضوء والضوضاء خاصة إذا كانت الأعراض شديدة. 

أسباب الصداع التوتري 

الأسباب الدقيقة لصداع التوتر ليست مفهومة بشكل واضح، ومع ذلك بناءً على التجربة مع هذا النوع من الصداع، فمن الواضح أن التوتر العضلي في منطقة الظهر والكتف والرقبة وكذلك عضلات المضغ تلعب دورًا مهمًا في التسبب في صداع التوتر.

 التفسير: تقلل العضلات المتوترة من تدفق الدم إلى الرأس، ومن ناحية أخرى يمكن للعضلات المتوترة أن تهيج الأعصاب التي تغذي الرأس.

لا يوجد سبب واضح لصداع التوتر باعتباره صداعًا أوليًا مثل مرض عضوي أو إصابة. هو نفسه المرض. ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث صداع التوتر، مثل:

  • التوتر والقلق والحزن 
  • قلة النوم واضطرابات النوم
  • توتر في الرقبة أو الفك / ألم
  • شد عضلي 

ينتشر صداع التوتر بشكل متكرر في بعض العائلات، لذلك قد يكون هناك أيضًا استعداد وراثي. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الحالات الطبية، مثل الاكتئاب، تزيد من خطر الإصابة بصداع التوتر.

قد يهمك : علاج صداع خلف الرأس والرقبة

المسببات الشائعة لصداع التوتر هي:

  • مجهود بدني شديد.
  • الإجهاد أو المشاكل أو مراحل التعافي بعد الإجهاد .
  • التقلبات الهرمونية، على سبيل المثال قبل أو أثناء الحيض (تقلصات الدورة الشهرية)
  • ضغط الدم المنخفض
  • الظروف الجوية المجهدة للأشخاص الحساسين للطقس
  • التلوث البيئي (ملوثات، أبخرة، ضوضاء)
  • التدخين أو تعاطي الكحول.
  • ابق على ارتفاعات عالية (مثل قضاء عطلة في الجبال).

ماذا نأكل عند انخفاض الضغط ؟

تشخيص صداع التوتر 

يتم تشخيص صداع التوتر بناءً على الأعراض، وإذا لزم الأمر، عن طريق فحص منطقة الكتف. إذا كانت النتائج غير واضحة، فيمكن استخدام التصوير أو الإجراءات العصبية لتوضيح التشخيص.

علاج الصداع التوتري 

لعلاج صداع التوتر، تستخدم مسكنات الألم والعقاقير المضادة للالتهابات مثل حمض أسيتيل الساليسيليك أو الإيبوبروفين أو الميتاميزول أو الباراسيتامول للتخفيف الفوري. في حالة الألم الشديد، فإن الأدوية الأكثر فعالية مثل tilidine و tramadol مفيدة أيضًا على المدى القصير.

في حالة صداع التوتر المزمن، أثبتت بعض مضادات الاكتئاب أنها وسيلة فعالة لعلاج الآلام. عقار شائع الاستخدام هو أميتريبتيلين. تساعد أيضًا مثبطات امتصاص السيروتونين مثل دولوكستين في علاج صداع التوتر المزمن.

تُكمل العلاجات الحرارية مثل الضوء الأحمر أو المور والعلاجات اليدوية مثل التدليك علاج صداع التوتر.

علاجات منزلية مثبتة للصداع

  • يمكنك عادة السيطرة على صداع التوتر الطفيف دون استخدام مواد كيميائية. أحد العلاجات المنزلية التي يمكن أن تخفف من الصداع هو وضع زيت النعناع على جبهتك ورقبتك و صدغيك. 
  • يمكن أيضًا أن يؤدي التدليك اللطيف لمنطقة الرأس المصابة إلى تخفيف الألم. بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من صداع التوتر، فإن استخدام كمادات رأس دافئة أو باردة على الجبهة أو الرقبة، أو أخذ حمام دافئ لإرخاء العضلات، يساعد أيضًا.
  • شرب الماء: لا ينبغي أن يكون باردا جدا، هذا يمكن أن يجعل صداع التوتر أسوأ. يحسن شرب الماء الدورة الدموية ويخفف التوتر، وهو سبب للصداع. 

تجربتي مع صداع التوتر

تختلف أنواع الصداع اختلافًا كبيرًا بشكل فردي، وكذلك طرق التخلص من الصداع التوتري بشكل عام، يمكن القول فقط أن التغييرات الصغيرة في نمط الحياة غالبًا ما تساهم في التخفيف، على سبيل المثال

  • انتبه إلى وضعية الجلوس الجيدة، وقم بإعداد مكان العمل بشكل مريح (الشاشة ليست عميقة جدًا)
  •  قم بتهوية الغرفة لفترة وجيزة باستخدام تيار هوائي عدة مرات في اليوم
  • الخروج في الهواء الطلق عدة مرات في اليوم.
  • النوم بانتظام ولفترة كافية . 

ارتفاع ضغط الدم وأعراضه ومخاطره

تمارين صداع التوتر

الجلوس أمام الكمبيوتر لساعات يمكن أن يسبب إجهاد الرقبة وصداع التوتر. يمكنك القيام بتمارين منتظمة لإرخاء عضلات رقبتك وتخفيف الصداع الناتج عن التوتر. أمثلة على التمارين الموصى بها هي: 

  • حركات الكتف: قم بتدوير كتفيك للأمام عشرين مرة ثم للخلف عشرين مرة.
  • شد عضلات الرقبة: اجلب وجهك ببطء إلى جانبك الأيسر واستمر في هذا الوضع لبضع ثوان. ثم حرك رأسك بلطف إلى الجانب الأيمن وابق في هذا الوضع للحظة.
  • يمكنك أداء التمارين جالسًا أو واقفًا. من المهم أيضًا النهوض من مكتبك بانتظام والمشي بضع خطوات. وإذا أمكن، مارس تدريبات التحمل مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، مثل ركوب الدراجات أو الركض أو السباحة. كل هذه تساعد في منع صداع التوتر. 

قد يهمك : ما هي أسباب الصداع ؟

Scroll to Top