أسباب المغص الكلوي وأعراضه وعلاجه والوقاية منه

المغص الكلوي هو نوع من الألم يحدث عندما تسد حصوات المسالك البولية جزءًا من المسالك البولية. تشمل المسالك البولية الكليتين والحالبين والمثانة والإحليل.

المغص الكلوي

يمكن أن تتكون الحصوات في أي مكان في المسالك البولية. تتشكل عندما تلتصق المعادن مثل الكالسيوم وحمض البوليك معًا في البول وتشكل بلورات صلبة. يمكن أن تكون الأحجار صغيرة مثل حبة الرمل أو كبيرة مثل كرة الجولف. يمكن أن تصبح هذه الحصوات مؤلمة للغاية عندما تكون كبيرة بدرجة كافية.

أعراض المغص الكلوي

قد لا تسبب الحصوات الصغيرة أي أعراض. يمكن أن تسبب الحصوات الكبيرة مغص كلوي، خاصة إذا كانت تسد الحالب. هذه هي المسالك البولية الممتدة من كليتك إلى مثانتك.

تشمل أعراض المغص الكلوي:

  • ألم شديد في جانب جسمك بين أضلاعك وفخذيك أو في أسفل بطنك
  • ألم يشع في ظهرك أو فخذك
  • الغثيان أو القيء
  • غالبًا ما يأتي ألم المغص الكلوي على شكل موجات. يمكن أن تستمر هذه الموجات من 20 إلى 60 دقيقة.

تشمل الأعراض الأخرى لحصوات المسالك البولية ما يلي:

  • ألم عند التبول
  • دم في البول، وقد يكون لونه وردي أو أحمر أو بني
  • بول عكر أو كريه الرائحة
  • الحصى – قطع صغيرة من الحجر في البول
  • حاجة ملحة للتبول
  • التبول أكثر أو أقل من المعتاد
  • الحمى والقشعريرة (إذا كان لديك عدوى)

أسباب المغص الكلوي

يحدث المغص الكلوي عندما يتم وضع حصوة في المسالك البولية، وعادة ما تكون في الحالب. تمتد الحصاة وتوسع المنطقة مسببة ألماً شديداً.

حوالي 12 في المائة من الرجال و 6 في المائة من النساء يصابون بواحدة أو أكثر من حصوات المسالك البولية في حياتهم. معدل المغص الكلوي آخذ في الازدياد بسبب التغيرات في نظامنا الغذائي وعادات نمط الحياة.

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بحصوات المسالك البولية:

  • نظام غذائي غني بالمواد المكونة للحصى مثل الأكسالات أو البروتين
  • عائلة أو تاريخ حجري شخصي
  • الجفاف بسبب عدم شرب كمية كافية من السوائل أو فقدان الكثير من السوائل من خلال العرق أو القيء أو الإسهال
  • بدانة
  • جراحة المجازة المعدية، والتي تزيد من امتصاص الجسم للكالسيوم والمواد الأخرى المكونة للحصى
  • اضطرابات التمثيل الغذائي، والأمراض الوراثية، وفرط نشاط جارات الدرقية، وغيرها من الحالات التي يمكن أن تزيد من كمية المواد المكونة للحصى في الجسم
  • التهاب المسالك البولية

كيفية علاج الإمساك عند الأطفال والكبار؟

علاج المغص الكلوي 

راجع طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض المغص الكلوى او حصوات المسالك البولية. قد يقوم طبيبك بإجراء فحوصات للبحث عن مستويات عالية من المواد المكونة للحصى في دمك أو بولك. يمكن أن يبحث التصوير المقطعي المحوسب عن حصوات في الكلى والأعضاء البولية الأخرى.

إذا كان لديك حصوة كبيرة، فقد يقوم طبيبك بإحدى الإجراءات التالية لإزالتها وتخفيف المغص الكلوي:

  • تفتيت الحصى ب (ESWL): يستخدم هذا الإجراء موجات الصدمة التي تستهدف الكليتين لتفتيت الحصوات إلى قطع صغيرة جدًا. ثم تمرر رقاقات الحصى في البول.
  • تنظير الحالب: يقوم طبيبك بإدخال منظار رفيع ومضاء في مجرى البول والمثانة لإزالة الحصوة.
  • إزالة حصاة الكلى عن طريق الجلد: يستخدم هذا الإجراء أدوات صغيرة يتم إدخالها من خلال شق صغير في ظهرك لإزالة الحصاة. سوف تنام أثناء هذا الإجراء.
  • على المدى القصير، سيعطيك طبيبك أدوية لتخفيف آلام المغص الكلوي.

مضاعفات المغص الكلوي

المغص الكلوي هو عرض من أعراض حصوات المسالك البولية. ليس له أي تعقيدات خاصة به. إذا لم تعالج حصوات المسالك البولية، فقد تصاب بمضاعفات مثل التهاب المسالك البولية أو تلف الكلى.

نصائح للوقاية من مغص الكليتين

لتجنب المغص الكلوي في المستقبل، اتبع هذه الخطوات للوقاية من تكون حصوات المسالك البولية:

  • اشرب ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء يوميًا.
  • لا تشرب المشروبات الغازية بكثرة، خاصة تلك التي تحتوي على حامض الفوسفوريك.
  • قلل الملح في نظامك الغذائي.
  • قلل من تناول البروتين الحيواني الموجود في أطعمة مثل اللحوم الحمراء والأسماك والبيض
  • قم بتقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات، مثل السبانخ والمكسرات والراوند.
  • قد يصف لك طبيبك أيضًا دواءً لمنع تكون الحصوات.

ستنتقل معظم حصوات المسالك البولية في النهاية من تلقاء نفسها. يمكن أن تزيل العلاجات مثل ESWL وتفتيت الحصوات الحصوات.

قد تعود حصوات البول. حوالي نصف الأشخاص الذين لديهم حجر سيحصلون على حجر آخر في غضون خمس سنوات. يمكن أن يساعدك شرب المزيد من السوائل واتخاذ خطوات أخرى للوقاية من تكون الحصوات على تجنبها والوقاية من منه في المستقبل.

Scroll to Top