ما هو التواء الركبة؟ الأعراض والعلاج

التواء الركبة هو إصابة بالأربطة، وهي عبارة عن عصابات صلبة من الأنسجة الليفية تربط عظام الجزء العلوي والسفلي من الساق عند مفصل الركبة. يحتوي مفصل الركبة على أربعة أربطة رئيسية.

ما هو التواء الركبة؟ الأعراض والعلاج

أربطة الركبة الرئيسية

  • الرباط الصليبي الأمامي (ACL) – يقوم الرباط الصليبي الأمامي (ACL) والرباط الصليبي الخلفي (PCL) بربط الجزء الداخلي من مفصل الركبة، مما يشكل نمط “X” الذي يعمل على استقرار الركبة ضد القوى الأمامية والخلفية والقوى الخلفية للأمام. عادةً ما يلتوي الرباط الصليبي الأمامي أثناء إحدى حركات الركبة التالية: توقف مفاجئ ؛ التواء أو الدوران أو التغيير في الاتجاه عند المفصل ؛ الإفراط في الاستقامة (فرط التمدد) ؛ أو تأثير مباشر على الجزء الخارجي من الركبة أو أسفل الساق. تظهر هذه الإصابات بين الرياضيين في كرة القدم وكرة السلة وكرة القدم والرجبي والمصارعة والجمباز والتزلج.
  • الرباط الصليبي الخلفي (PCL) – يعمل الرباط الصليبي الخلفي مع الرباط الصليبي الأمامي لتثبيت الركبة. غالبًا ما تلتوي بسبب تأثير مباشر على مقدمة الركبة، مثل ضرب الركبة على لوحة القيادة في حادث سيارة أو الهبوط بقوة على ركبة مثنية أثناء ممارسة الرياضة. تُعد إصابات الرباط الصليبي الأمامي (PCL) أكثر شيوعًا لدى الرياضيين بين أولئك الذين يلعبون كرة القدم وكرة السلة وكرة القدم والرجبي.
  • الرباط الجانبي الإنسي (MCL) – يدعم MCL الركبة على طول الجانب الداخلي من الساق. مثل ACL، يمكن أن يتمزق MCL بضربة جانبية مباشرة إلى الجزء الخارجي من الركبة أو أسفل الساق، وهو نوع الضربة التي يمكن أن تحدث في كرة القدم وكرة القدم والهوكي والرجبي. يمكن أن يصاب MCL بالتواء شديد في الركبة أثناء التزلج أو المصارعة، خاصةً عندما يتسبب السقوط في تحريك الجزء السفلي من الساق للخارج بعيدًا عن الجزء العلوي من الساق.
  • الرباط الجانبي الجانبي (LCL) – يدعم LCL الجانب الخارجي من الركبة. إنه أقل احتمالية للالتواء في أربطة الركبة لأن معظم إصابات LCL ناتجة عن ضربة في داخل الركبة، وعادة ما تكون هذه المنطقة محمية بالساق المعاكسة.

أعراض الرباط الصليبي الأمامي

أنواع التواءات الركبة

مثل أنواع الالتواء الأخرى، يتم تصنيف التواءات الركبة وفقًا لنظام التصنيف:

  • الدرجة الأولى (خفيفة) – هذه الإصابة تمد الرباط، مما يسبب تمزقات مجهرية في الرباط. لا تؤثر هذه التمزقات الصغيرة بشكل كبير على القدرة الكلية لمفصل الركبة على دعم وزنك.
  • الدرجة الثانية (متوسطة) – تمزق الرباط جزئيًا، وهناك بعض عدم الاستقرار الخفيف إلى المتوسط ​​(أو الإعطاء الدوري) للركبة أثناء الوقوف أو المشي.
  • الدرجة الثالثة (شديدة) – يتمزق الرباط تمامًا أو ينفصل في نهايته عن العظم، وتكون الركبة أكثر استقرارًا.

عندما يعاني أحد أربطة الركبة من التواء خطير، فهناك فرصة جيدة لإصابة أجزاء أخرى من الركبة أيضًا. على سبيل المثال، نظرًا لأن MCL يساعد في حماية الرباط الصليبي الأمامي من أنواع معينة من قوى الركبة الشديدة، يمكن أن يصبح الرباط الصليبي الأمامي عرضة للإصابة عند تمزق MCL. في أكثر من نصف حالات الالتواء المتوسطة أو الشديدة، يصاب الرباط الصليبي الأمامي أيضًا بالتواء.

التواءات الركبة شائعة جدًا. تميل التواءات الرباط الصليبي الأمامي إلى التسبب في أعراض أكثر خطورة مقارنة بإصابات الرباط الصليبي الأمامي (MCL). العديد من التواءات MCL خفيفة جدًا لدرجة أنها لا تؤدي إلى زيارة الطبيب.

أكثر من أي مجموعة أخرى، الرياضيون المتنافسون معرضون لخطر الإصابة بالتواء الركبة وأنواع أخرى من مشاكل الركبة. في المدارس الثانوية الأمريكية، الركبة هي أكثر المفاصل إصابة بين الرياضيين الذين يتنافسون في كرة القدم أو كرة القدم أو المصارعة.

أعراض التواء الركبة 

تختلف أعراض التواء الركبة حسب نوع الرباط الممزق:

التواء الرباط الصليبي الأمامي

  • فرقعة داخل ركبتك لحظة الإصابة
  • تورم شديد في الركبة في غضون ساعات قليلة بعد الإصابة
  • آلام الركبة الشديدة التي تمنعك من المشاركة المستمرة في رياضتك
  • تلون باللونين الأسود والأزرق حول الركبة
  • عدم استقرار الركبة – الشعور بأن ركبتك المصابة سوف تلتوي أو تنفجر إذا حاولت الوقوف

التواء PCL

  • تورم خفيف في الركبة، مع أو بدون عدم استقرار في الركبة
  • صعوبة خفيفة في تحريك الركبة
  • ألم خفيف في مؤخرة الركبة يزداد سوءًا عند الركوع

التواء MCL

  • آلام الركبة وتورمها
  • التواء الركبة نحو الخارج
  • منطقة مؤلمة فوق MCL الممزق (في الجانب الداخلي من الركبة)

قد يقترح طبيبك أن ترتدي دعامة للركبة لفترة قصيرة وأن تتناول عقارًا مضادًا التهاب غير ستيرويدي (NSAID)، مثل إيبوبروفين (أدفيل وموترين وغيرهما) لتخفيف الألم وتخفيف التورم. عندما يختفي ألم ركبتك تدريجيًا، سيصف لك طبيبك برنامجًا لإعادة التأهيل لتقوية العضلات حول ركبتك. يجب أن يساعد هذا البرنامج في تثبيت مفصل ركبتك ومنعك من إصابته مرة أخرى.

إذا كنت تعاني من التواء في الركبة من الدرجة الثالثة أو في حالة إصابة أربطة متعددة، فإن العلاج يعتمد على نوع الالتواء المحدد:

  • التواء الرباط الصليبي الأمامي أو الرباط الصليبي الأمامي من الدرجة الثالثة – يمكن إعادة بناء الرباط الممزق جراحيًا باستخدام قطعة من نسيجك (طعم ذاتي) أو قطعة من نسيج متبرع (طعم خيفي). تستخدم جميع عمليات إعادة بناء الركبة تقريبًا جراحة موجهة بالكاميرا (تنظير المفصل).
  • التواء من الدرجة الثالثة MCL – عادة ما يتم علاج هذه الإصابة بشكل متحفظ بالأرز ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (مثل الإيبوبروفين) والعلاج الطبيعي. في بعض الحالات، يمكن استخدام الجراحة لإصلاح MCL الممزق.
  • التواء LCL من الدرجة الثالثة – في حالة التواء LCL الشديد، غالبًا ما يتم إصلاح الرباط الممزق جراحيًا.
  • الإصابة المتزامنة لأربطة متعددة – سيناقش طبيبك الخيارات الجراحية المختلفة المتاحة.

متى تستدعي زيارة الطبيب

إذا أصبت ركبتك، فاتصل بطبيبك لطلب تقييم عاجل إذا كانت الركبة:

  • يصبح مؤلمًا جدًا أو منتفخًا
  • لا تتحمل الوزن
  • تشعر كما لو أنها سوف تلتوي أو تنفجر

يمكن لحوالي 90٪ من الأشخاص الذين يعانون من إصابات الرباط الصليبي الأمامي و 80٪ من إصابات الرباط الصليبي الأمامي توقع الشفاء التام بعد العلاج المناسب وبرنامج العلاج الطبيعي الجيد. تقريبا جميع الالتواءات MCL ومعظم الالتواءات LCL لها تشخيص ممتاز.

كمضاعفات طويلة الأمد، يصاب بعض الأشخاص المصابين بالتواء الرباط الصليبي الأمامي أو الرباط الصليبي الأمامي في نهاية المطاف بألم ناتج عن هشاشة العظام في مفصل الركبة المصاب. قد لا تبدأ هذه الأعراض إلا بعد سنوات عديدة من إصابة الركبة الأولية.

تعرف على: تمارين التواء الركبة

Scroll to Top